أخر تطورات الوضع الصحي للفنان الشاب عبد الله المقبالي..أبكى الجمهور والاستجابة جاءت سريعا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
أخر تطورات الوضع الصحي للفنان الشاب عبد الله المقبالي..أبكى الجمهور والاستجابة جاءت سريعا من موقع مجلة هي، بتاريخ اليوم الأربعاء 7 نوفمبر 2018 .

القاهرة - هي الأربعاء, 11/07/2018 - 13:28

الفنان العماني عبد الله المقبالي أبكى الجمهور في فدييو مطول له بثه الإعلامي منذر المزكي، حيث تحدث الفنان الشاب بحزن وأسى عن تدهور وضعه الصحي بعد إصابته بأورام في المعدة، وعدم وجود ما يكفي من المال معه لمتابعة علاجه، حيث تأثر كثيرا وهو يطلب مساعدة القادرين ليستكمل رحلة علاجه، مؤكدا أن وزنه بات 40 كليو جراما فقط بسبب وطأة المرض.

عبد الله المقبالي يبكي بسبب تأزم وضعه الصحي

وكشف عبد الله المقبالي أنه ذهب في رحلات علاجية إلى الهند وتايلند ولكنه لم يتمكن من المتابعة بسبب التكاليف الباهظة، حيث عاد إلى مكان إقامته بدولة الإمارات العربية المتحدة، ويتلقى العلاج حاليا بالمستشفى الكندي، وقال أصدقاءه أيضا أنهم أنفقوا كل ما لديهم ويطلبون الآن المساعدة، كما بكى عبد الله المقبالي كثيرا وهو يتحدث عن وضع والدته التي يقول أنها تبكي كل يوم وتصرخ نظرا لقلة حيلتها وخوفها عليه.

حبيب غلوم يطمئن الجمهور على عبد الله المقبالي

من جهته كان النجم الإماراتي الدكتور حبيب غلوم أكثر إيجابية وتحرك سريعا، وقام بزيارة الفنان الشاب عبد الله المقبالي، ونشر فيديو مصور معه بدا فيه المقبالي بحالة نفسية أفضل وابتسم أكثر من مرة، وعلى ما يبدو أن الفنان الشاب قد اطمئن إلى الاستجابة لمطالبه بتحمل تكاليف العلاج.

وكشف حبيب غلوم أنه يريد من كل المعارف أن يأتون لزيارة المقبالي وأعلن تفصيليا عن مكان إقامته بالمستشفى، ليتمكن محبوه من الاطمئنان عليه.

يذكر أن عبد الله المقبالي ممثل عماني مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن أبرز الأعمال التي شارك فيها مسلسل "خيانة وطن".

الكلمات الدالة

مواضيع ذات صلة

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( أخر تطورات الوضع الصحي للفنان الشاب عبد الله المقبالي..أبكى الجمهور والاستجابة جاءت سريعا ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مجلة هي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق