الأمم الأفريقية.. والنوايا الطيبة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
الأمم الأفريقية.. والنوايا الطيبة نقلاً عن موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الجمعة 11 يناير 2019 .

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

لا تكفى النوايا الطيبة لصنع أى نجاحات حقيقية.. ولا تحتاج مصر إلى كل هذه النوايا الطيبة والوعود والأحلام لتنجح فى تنظيم واستضافة بطولة الأمم الأفريقية بعد ستة أشهر.. إنما تحتاج إلى استعدادات وخطوات حقيقية على الأرض ومعلومات ورؤى حقيقية وواقعية.. ففى الإعلام هناك نوايا طيبة من مسؤولى هيئة ومجلس أعلى لاستغلال البطولة لاستعادة التليفزيون المصرى لمكانته ونجاحاته القديمة.. لكننا نحتاج أولا وقبل أى وعود لمعرفة إذا كان نقل كل مباريات البطولة أرضيا من حق التليفزيون المصرى أم لا.. وهل حقنا فقط نقل مباريات منتخبنا أم البطولة كلها.. وهل لدينا اتفاقات وعقود ونصوص تمنحنا هذا الحق، أم أننا نتخيل ذلك مثلما تخيلنا من قبل أنه من حقنا إذاعة المونديال الماضى وبطولات أخرى، واكتشف مسؤولو التليفزيون فى اللحظة الأخيرة أنهم لا يملكون أى حقوق.. وإذا كان نقل البطولة من حقنا فكيف سننافس قناة بى إن باستوديوهاتها ومعلقيها وضيوفها وأجهزتها وأدواتها.. وهل سنعتمد فقط على مصرية المصريين لتشجيع المنتج المحلى، أم سنفتح الأبواب أمام مواهب وكفاءات مصرية حقيقية قادرة على المنافسة والإبداع فى كافة مجالات الصورة والتعليق والتحليل والنقل التليفزيونى..

وقبل أى وعود ونوايا طيبة لوزارة السياحة لاستغلال هذه البطولة لترويج مصر سياحيا.. هل بدأت الوزارة أولا فى دراسة الأحوال السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلدان المشاركة فى البطولة، وتوقع من أين وكيف ستأتى هذه الجماهير.. ودراسة المقومات السياحية للمدن التى ستستضيف البطولة ومجموعاتها، وما تملكه هذه المدن ليوافق هوى الأفارقة المحتمل قدومهم.. وهل تم البدء فى إعداد برامج سياحية محددة الأسعار وتوزيعها فى تلك البلدان المشاركة.. وهل يمكن للهيئة العامة للاستعلامات التخطيط لاستضافة بعض الإعلاميين الكبار فى تلك البلدان الأفريقية لحضور البطولة دون شرط أن يكونوا جميعهم رياضيين، ولكن يمارس بعضهم الإعلام السياسى أو الاقتصادى وإعداد برامج لهم لزيارة مدن ومشروعات مصرية إلى جانب الفرجة على منتخباتهم ليتحولوا بعد ذلك إلى سفراء غير رسميين لمصر.. وهل يمكن الشروع فى إعداد أفلام وثائقية قصيرة عن النجوم الأفارقة الذين يلعبون فى الدورى المصرى وسيشاركون فى البطولة مع منتخبات بلادهم.. وأن يتحدث هؤلاء النجوم عن إقامتهم فى مصر وتعاملهم مع المصريين، وإذاعة هذه الأفلام فى تلك البلدان قبل بدء البطولة.. وأفكار أخرى أهم وأجمل سنملكها إن أتحنا الفرصة أمام الجميع للتفكير والمشاركة.

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( الأمم الأفريقية.. والنوايا الطيبة ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق