أخبار عاجلة
وصفة طبيعية لتفتيح الجسم وتعطيره -

الإسكواش تفشل فى الدخول إلى أوليمبياد باريس 2024 للمرة الخامسة

الإسكواش تفشل فى الدخول إلى أوليمبياد باريس 2024 للمرة الخامسة
الإسكواش تفشل فى الدخول إلى أوليمبياد باريس 2024 للمرة الخامسة

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الإسكواش تفشل فى الدخول إلى أوليمبياد باريس 2024 للمرة الخامسة من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الجمعة 1 مارس 2019 .

الإسكواش تفشل فى الدخول إلى أوليمبياد باريس 2024 للمرة الخامسة
أحمد طاهر نشر في الأهرام اليومي يوم 01 - 03 - 2019

* افتقار اللعبة للشعبية وصعوبة متابعتها تليفزيونيا دفعا الأوليمبية الدولية للرفض
* أسطورة الإسكواش جيهانجير خان ل «الأهرام»: نحتاج ثورة لتغيير القانون
سيطرت حالة من الحزن على أسرة الإسكواش الدولية لاعبين ولاعبات واتحادات أهلية بعد قرار اللجنة التنفيذية للجنة الأوليمبية الدولية بخروج 4 لعبات من البرنامج الأوليمبى لدورة الألعاب الأوليمبية عام 2024 التى تنظمها فرنسا وهى الإسكواش والكاراتيه والبلياردو والشطرنج وذلك للمرة الخامسة على التوالى بعدما كانت الإسكواش قاب قوسين للدخول فى القائمة الأخيرة بالتنافس مع عدة رياضات هى تسلق الجبال والبيسبول والتزحلق على الماء فى أوليمبياد طوكيو المقبلة 2020 وتم استبعادها أيضا . لكن إتحاد اللاعبين واللاعبات المحترفات psa وwsa لم يع الدرس بعد فشله فى إقناع اللجنة الأوليمبية الفرنسى وكذلك أعضاء المكتب التنفيذى للجنة الأوليمبية الدولية بإدراج اللعبة لكى تدخل فى البرنامج الأوليمبى فى أوليمبياد باريس 2024 واكتفى ببيان مقتضب نشرته صحيفة الجارديان الإنجليزية أمس بأن كلا الاتحادين فعلا ما يمكن حدوثه فى ملف الإسكواش وان اللاعبين واللاعبات يلتف الجمهور حولهم عقب كل بطولة بلاتينية ذات الجوائز المالية الضخمة لكن حقيقة الأمر الآن عكس ذلك تماما حيث إفتقد ملف الإسكواش فى الإختيار الحالى لأوليمبياد باريس عددا من العناصر الرئيسية التى حددتها اللجنة الأوليمبية الدولية لإختيار أى لعبة فى البرنامج الأوليمبى على رأسها «الإنتشار الجغرافي« وهذا الإنتشار الجغرافى الأوليمبى عرفته اللجنة الأوليمبية الدولية أن تمارس اللعبة المراد إدراجها فى «70» دولة على الأقل بالنسبة للرجال أما بالنسبة للآنسات فيشترط أن تمارس فى أكثر من «40» دولة أى أنه فى حالة ممارسة الرجال والسيدات للإسكواش فى أكثر من 70 دولة يكون هذا كفيلا بدخولها الأوليمبياد وهو ما لم يحدث حتى الآن، بينما كان الشرط الثانى الذى إفتقده الإسكواش بالنسبة لشروط اللجنة الأوليمبية الدولية هو إفتقار اللعبة للشعبية المطلوبة وفى هذا للشأن لم يكن الملف حاضرا حيث بلغ أقصى عدد للمشاهدين حول الملعب الزجاجى فى البطولات الدولية الكبرى خلال ال 20 سنة الأخيرة خمسة آلاف متفرج، فيما سجل العدد الأكبر فى تاريخ اللعبة حتى الآن تحديدا فى نهائى بطولة العالم عام 1986 فى مدينة تولوز بفرنسا بين جيهانجير خان الباكستانى والنيوزيلندى روس نورمان حيث بلغ عدد المتفرجين «8700» متفرج.
وعلى الرغم من الجهود الحثيثة للاتحاد الدولى فى نشر اللعبة بإذاعتها تليفزيونيا فى البلاد التى تقام فيها البطولات الدولية وكذلك عن طريق موقع الاتحاد الدولى الذى لا تتعدى نسبة متابعته خمسين ألف متابع. إلا أن الكاميرا التليفزيونية حتى الآن لا تستطيع متابعة السرعة الحقيقية للكرة وبالتالى يفقد المشاهد غير الممارس للعبة متعة فهمها كما أن صعوبة قوانينها التى ترجع بالأساس إلى تقدير الحكم يجعل مهمة فهمها صعبة بالنسبة للمتفرج غير الممارس وفى هذا الشأن فشل إتحاد المحترفين فى تغيير قوانين اللعبة وجعلها مبسطة للمشاهد العادى أسوة بما حدث فى إجتماع الإتحاد الدولى للاعبين المحترفين عام 1988 فى مدينة أيندهوفن الهولندية برئاسة الأسترالى كريس ديتمار بطل العالم السابق عندما تم تغيير نظام إحتساب النقاط من النظام الإنجليزى إلى النظام الأمريكى فى البطولات الكبرى لجعل المباريات أقصر من الناحية الزمنية حتى لا يشعر المشاهدون بالملل عندما يتبادل اللاعبان المتنافسان كسر ضربة الأرسال دون إحتساب أى نقاط إضافية ودون أن تتغير لوحة إحتساب النقاط أمام المشاهدين .
وفى تصريح خاص للأهرام حول فشل الإسكواش فى دخول الأوليمبياد للمرة الخامسة صرح الأسطورة الباكستانى جيهانجير خان وبطل العالم السابق «10» مرات بأنه يشعر بخيبة أمل كبيرة بعد قرار المكتب التنفيذى للجنة الأوليمبية، مشيرا فى الوقت نفسه إلى أن الأمر كان متوقعا لعدة أسباب على رأسها تراجع نسبة المشاهدة فى البطولات الكبرى بالشكل الذى لايرضى اللاعبين أصحاب المجهود الأكبر مقارنة بالرياضات الأخرى وبالتالى كان يجب إجراء تغييرات فى قانون اللعبة بشكل يجعل المباريات أكثر تشويقا ومن ثم ستزداد شعبية الإسكواش تدريجيا كما حدث خلال الفترة من عام «88» وحتى الآن.
وأضاف جيهانجير خان أن الأوليمبية الدولية تنظر إلى مدى جاذبية الرياضة المراد إضافتها للبرنامج الأوليمبى والقيمة التى ستضيفها إلى الدورات الأوليمبية وهذه نقطة فاصلة فى الأمر ، وعلينا من الآن التفكير جديا عن طريق خبراء اللعبة من المحترفين السابقين والحاليين فى بث أفكار جديدة تقتنع بها اللجنة الدولية فى المرة المقبلة، واختتم بطل العالم السابق كلامه موضحا أنه ليس مفهوما خروج منظمتى اتحاد المحترفين للرجال والسيدات psa وwsa خارج جسد الاتحاد الدولى wsf وإننى عندما أضع نفسى فى مكان المكتب التنفيذى للجنة الدولية سأشعر بالحيرة والإختلاط إذ لابد من عودة المنظمتين الرجال والسيدات تحت مظلة الإتحاد الدولى كى نكون أكثر إقناعا. بينما يقول الأسترالى كريس ديتمار بطل العالم السابق والمعلق بالراديو الأسترالى حاليا أن الوضع الحالى لقانون اللعبة غير مقبول ويجب أن تجلس أجيال المحترفين المتعاقبة خلال العقود الثلاثة الماضية تحديدا لوضع أفكار جديدة تجعل المشاهد العادى يشعر ويفهم ما يحدث داخل الملعب الزجاجى مشيرا إلى أن الجيل الحالى يستطيع أن يمثل اللعبة باحترافية أكثر من الوضع الحالى خاصة مع الإعلام الذى تفتقد الغالبية من اللاعبين واللاعبات أسلوب التعامل معه وهو ما جربته بنفسى عندما أجريت العديد من الحوارات فى الراديو خلال البطولات التى أقيمت فى أستراليا وهونج كونج.
واختتم كريس ديتمار تصريحاته بأنه يجب الإنتباه جيدا أن أعضاء المكتب التنفيذى للجنة الدولية البالغ عددهم 15 فردا من بيدهم قرار إدراج اللعبات الرياضية فى البرنامج الأوليمبى يقومون بتقييم مفصل لفهم شعبية اللعبة وعدد ممارسيها وبنيتها الأساسية وعلاقتها بالإعلام وقدرتها على بث بطولاتها تليفزيونيا وكذلك قياس ما ستضيفه الرياضة للبرنامج الأوليمبى على الصعيدين الفنى والمادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( الإسكواش تفشل فى الدخول إلى أوليمبياد باريس 2024 للمرة الخامسة ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مصرس

السابق شوبير يفجر مفاجأة حول التحقيقات مع رئيس الاتحاد الأفريقي
التالى رسميا.. الاتفاق يتعاقد مع مدرب المنتخب السعودي