أخبار عاجلة
اتحاد الكرة ينسحب ويحرج أندية الدوري -
تحرير 54 محضرا للمخابز البلدية في المنيا -

مصر والرئيس والدستور

مصر والرئيس والدستور
مصر والرئيس والدستور

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
مصر والرئيس والدستور من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الاثنين 1 أبريل 2019 .

مصر والرئيس والدستور
رؤوف أبو زكى نشر في الأهرام اليومي يوم 01 - 04 - 2019

فى العالم العربى اختلاط دائم فى المناظرات حول الحكم ومؤسساته، وأحد الأمثلة هو النقاش الذى يدور فى مصر حول مدة ولاية الرئيس عبد الفتاح السيسي: هل يجب تعديل الدستور للسماح أولاً بتمديد ولاية الرئيس من أربع إلى ست سنوات، وثانيا لتجديد الولاية مرتين ما يعنى إعطاءه تفويضاً بالحكم لمدة 12 سنة إضافية؟.
من أين يأتى الاختلاط فى هذا الموضوع؟
يأتى من اعتقاد بعض أصحاب الرأى أن مصر هى ديمقراطية على النمط الغربى، فى حين أن مصر، بحكم الثقافة والضرورة المجتمعية، امتداد لعهود رئاسية طويلة بدأت مع الرئيس عبدالناصر وامتدت معه إلى الرئيس السادات ثم إلى الرئيس مبارك، فهذا النظام لم يكن فى أى وقت وبعد العام 1952 نظام تداول للسلطة على النمط الذى يشتهيه بعض الطوباويين الدستوريين، بل كان دوماً نظام الرئيس القوى، وهو كان كذلك لأن مختلف القوى الفاعلة فى مصر تولى جلّ اهتمامها للاستمرارية فى مؤسسات الحكم ومنح الدعم للرئيس الذى يستطيع تطبيق السياسات المجدية التى تسهم فى توفير الأمن وتنمية الاقتصاد واستقطاب الاستثمارات وخلق فرص العمل، وهذه العوامل يجب أن توضع فى إحدى كفتى الميزان وأن يوضع فى الكفة الأخرى أى اقتراح دستورى يتعلق بولاية الرئيس، وعلى الذين يجادلون فى معارضة اقتراح تعديل الدستور لتمديد عهد الرئيس السيسى، أن يبيّنوا إذا كان مبدأ التداول هو غاية فى حدّ ذاته وإذا كان مفيداً لمصر أم أن ضرره للبلد ربما يكون أكبر من نفعه؟.
إن مصر بلد نام يسكنه نحو 100 مليون إنسان وهو مجتمع حساس لا يستند إلى تراث طويل من الديمقراطية والخبرة السياسية المتوافرة فى أوروبا والتى تسهل قيام الناس بواجبهم البرلمانى فى اختيار الحكومات، والذين يشددون على مبدأ تداول السلطة عليهم أن يتذكروا ما حدث قبل سنوات قليلة حين صعدت نخبة بعيدة عن فهم مشكلات البلد ومصرّة على تطبيق صيغ أيديولوجية غريبة عن تقاليده وخطيرة على تطوره الاقتصادى وعلى حرياته وكرامة الفرد فيه.
لقد كادت مصر تغرق فى لجة عميقة من الفوضى والنزاعات لولا أن تدخل الجيش وهو المؤسسة القوية المتماسكة ووضع حدا للانزلاق إلى الهاوية.
وها هو الرئيس عبد الفتاح السيسى وبعد أن كان له الفضل فى إخراج البلد من مأزق تاريخى، يبرهن عن زعامة سياسية ورؤية شجاعة فى تطبيق الإصلاح وقمع الفساد وتحريك عجلة الدولة والمشاريع الكبرى واستعادة ثقة العالم بمصر وتسابق الشركات العالمية للاستثمار فيها.
إنه الرجل الذى اجتمع حوله الجيش والشعب ومؤسسات الدولة وارتاح لوجوده العالم، ومن المناسب أن يستمر فى قيادة مصر وتوفير الاستقرار لها.
أما تداول السلطة فالأهم أن يتم على مختلف مستويات الحكم بحيث يتم اختيار وتثبيت الوزراء والمحافظين وصانعى القرار فى مختلف مؤسسات الدولة وفقاً لأدائهم ونزاهتهم وخدمتهم للبلد. إن نقل مبدأ دستورى أو سياسى من الدول المتقدمة فى أوروبا إلى مصر قد يكون منزلقاً سياسياً كبيراً يتجاهل خصوصيات مصر وحاجاتها الحقيقية، كما أنه يتجاهل تجارب كثيرة فى الدول النامية تمت فيها النهضة واستكملت أهدافها بسبب وجود الرئيس القوى وصاحب الرؤية والتصميم، فهذه سنغافورة التى كانت جزيرة فقيرة تصبح أحد أغلى بلدان العالم فى مستوى المعيشة بسبب قيادة زعيمها لى كوان يو، وهذه ماليزيا التى تدين فى نهضتها لرؤية رجل واحد هو مهاتير محمد الذى بسبب تركه السلطة ربما قبل استكمال المهمة وقعت ماليزيا فى اضطراب وفساد ومشكلات اضطرته للعودة وتسلم زمام الأمور وهو فى التسعين من عمره.
ومَن لا يتذكر دور الرئيس الراحل بورقيبة فى نهوض تونس أو دور الشيخ محمد بن راشد فى نهضة دبي؟ وحتى فى بلد أوروبى مثل روسيا توصّل الروس بكل فئاتهم إلى أن استمرار الرئيس فلاديمير بوتين فى الحكم أمر حيوى لمصلحة البلد فلم يتوقفوا أو يرتبكوا بسبب مادة فى الدستور بل ابتكروا واجتهدوا لكى يطغى المعنى على المبنى والمصلحة على الترف القانونى.
الأمر باختصار هو أن بذلة الدستور وشكل الحكم ليست «موديل» جاهزاً يُفصَّل فى أوروبا أو فى مكتب فقيه دستورى ثم يلبس لمصر أو لغيرها بصورة كيفية. على المصريين أن يفكروا بأنفسهم خارج أى قوالب أو مسلمات دستورية، وأن ما يناسب مصر يجب أن يقرره المصريون بناء على مبدأ المصلحة والاستفادة من دروس الماضى القريب، وفى السياسة فإن قوة الذاكرة أمر مهم جداً عند النظر فى الخيارات السياسية والدستورية.
لمزيد من مقالات رؤوف أبو زكى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( مصر والرئيس والدستور ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مصرس

السابق 18 مرشحا يخوضون انتخابات غرفة الإسماعيلية التجارية
التالى مطعم يستعرض استاكوزا زرقاء نادرة (فيديو)