أخبار عاجلة

مسئولون أمريكيون أعلنوا الخبر وترامب رفض التعليق.. هل توفي حمزة بن لادن؟

مسئولون أمريكيون أعلنوا الخبر وترامب رفض التعليق.. هل توفي حمزة بن لادن؟
مسئولون أمريكيون أعلنوا الخبر وترامب رفض التعليق.. هل توفي حمزة بن لادن؟

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
مسئولون أمريكيون أعلنوا الخبر وترامب رفض التعليق.. هل توفي حمزة بن لادن؟ نقلاً عن موقع مصر العربية، بتاريخ اليوم الخميس 1 أغسطس 2019 .

ذكرت قناة «إن بي سي نيوز» الأمريكية، الأربعاء، نقلا عن 3 مسئولين أمريكيين أن حمزة نجل زعيم تنظيم «القاعدة» الراحل، أسامة بن لادن، قد مات، بحسب معلومات استخباراتية حصلت عليها واشنطن.

 

وكانت وزارة الخارجية الأميركية رصدت في فبراير مليون دولار مقابل الإبلاغ عن مكان حمزة، ووصفه برنامج «المكافآت من أجل العدالة» التابع للوزارة، عبر حسابه بموقع «تويتر» بأنه «زعيم (القاعدة) الناشئ الذي هدد بشن هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها».
 

ووفقا للقناة، لم يقدم هؤلاء المسئولون أي تفاصيل متعلقة بوفاة حمزة أو ما إذا كانت أمريكا لعبت دورا في الشاب (30 عاما) المدرج على القائمة الامريكية السوداء للمتهمين ب"الارهاب".

 

وردا على اسئلة الصحافيين حول هذه المعلومة التي استندت فيها إن بي سي الى ثلاثة مصادر لم تكشفها، كرر الرئيس دونالد ترمب مرتين "لا اريد أن اعلق على ذلك".

 

وأوضحت القناة أن حمزة بن لادن يعتقد أنه ولد في 1989، وانتقل مع والده إلى أفغانستان في 1996 وظهر مع والده في شرائط الفيديو الدعائية التي أذاعها أسامة بن لادن بعدما أعلن الحرب ضد الولايات المتحدة الأميركية باعتباره زعيم «القاعدة»، فيما أشرف على عمليات استهدفت أهدافا غربية كان أبرزها هجمات 11 سبتمبر 2001 على مركز التجارة العالمي في نيويورك والبنتاغون.

 

وعلى نهج والده، ظهر اسم حمزة بن لادن، عبر رسائل صوتية عام 2015، دعا فيها إلى شن هجمات ضد الولايات المتحدة، انتقاما لمقتل والده على يد قوات أميركية عام 2011، لتعلنه لاحقا الولايات المتحدة، إرهابيا دوليا.

حمزة واحدا من كثيرين من أفراد أسرة بن لادن، الذين انتهى بهم الحال في إيران بعد هجمات 11 سبتمبر عام 2001.

 

وقالت «إن بي سي نيوز» إن القوات الأميركية التي قتلت أسامة بن لادن في منزله بأبوت آباد بباكستان عام 2011 لم تعثر على ابنه، فيما أوضحت الرسائل التي عثر عليها في المكان أن بن لادن كان يريد أن ينضم إليه حمزة في أبوت آباد ليعده زعيما للتنظيم.

 

وبحسب مقال لخبير مكافحة الإرهاب والعميل السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي، علي صوفان، الذي نشر في 2017، فإن حمزة كان يتهيأ للقيام بدور قيادي في التنظيم الذي أسسه والده ومن المرجح أنه كان سيلاقي قبولا واسعا بين المتطرفين، خاصة أن تنظيم «داعش» الإرهابي على وشك الانهيار، وكان حمزة أفضل شخص يعيد توحيد صفوف المتطرفين في العالم، وفقًا للخبير.

 

وكانت صحيفة الجارديان البريطانية كشفت في أغسطس من العام الماضي، أن حمزة بن لادن تزوج من ابنة الإرهابي المصري محمد عطا، الذي كان قائدا لمنفذي هجمات 11 سبتمبر في نيويورك وواشنطن في 2001.

حمزة بن لادن، ابن أسامة من زوجته خيرية صابر التي كانت مع زوجها في أبوت أباد في باكستان عندما داهمته القوات الأمريكية قبل أكثر من سبع سنوات وقتلته.

 

وفي رسالة العام الماضي، دعا حمزة بن لادن إلى الإطاحة بقيادة السعودية التي ولد فيها، سائرا بذلك على خطى والده.

 

وأسقطت السعودية الجنسية عنه منذ نوفمبر 2018، وذلك  قبل إعلان الولايات المتحدة مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عنه.

 

وذكرت صحيفة "أم القرى" الرسمية، أن وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية، أعلنت عن "صدور الأمر الملكي بشأن الموافقة على إسقاط الجنسية السعودية عن "حمزة أسامة محمد بن لادن" من السجلات الرسمية" في تاريخ 21/ 3/ 1440هـ"

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( مسئولون أمريكيون أعلنوا الخبر وترامب رفض التعليق.. هل توفي حمزة بن لادن؟ ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مصر العربية

السابق غدًا.. غلق باب التحويلات أمام طلاب المرحلتين الأولى والثانية
التالى وظائف خالية بالحكومة.. تعرف على التفاصيل