أخبار عاجلة

الجزائر اليوم/ مختصون‮ ‬يشددون على محاربة الآفة ويؤكدون‮:‬

الجزائر اليوم/ مختصون‮ ‬يشددون على محاربة الآفة ويؤكدون‮:‬
الجزائر اليوم/ مختصون‮ ‬يشددون على محاربة الآفة ويؤكدون‮:‬
مختصون‮ ‬يشددون على محاربة الآفة ويؤكدون‮:‬التدخين سبب الإصابة بسرطان الرئة بشرى‮ ‬ر نشر في المشوار السياسي يوم 01 - 12 - 2019أكد المساعد بعيادة الأمراض التنفسية بالمؤسسة الإستشفائية‮ ‬مصطفى باشا‮ ‬الجامعي،‮ ‬نجيب عظيمي،‮ ‬أن سرطان الرئة الذي‮ ‬يتسبب فيه التدخين‮ ‬يمكن الوقاية منه من خلال محاربة هذه الآفة‮.‬ وأوضح ذات المختص،‮ ‬بأن سرطان الرئة،‮ ‬الذي‮ ‬يتصدر أنواع السرطان المنتشرة بالجزائر لدى الرجال،‮ ‬يمكن الوقاية منه وتفاديه من خلال محاربة ظاهرة التدخين العامل الأول والرئيسي‮ ‬المتسبب في‮ ‬هذا الداء‮. ‬واعتبر الأستاذ عظيمي،‮ ‬بأن هذا النوع من السرطان الذي‮ ‬تم تشخيصه منذ أكثر من‮ ‬70‮ ‬سنة وينتشر على الخصوص بالدول ذات الدخل المتوسط والمحدود،‮ ‬لازال‮ ‬يشهد ارتفاعا من سنة إلى أخرى ويتسبب في‮ ‬عدد كبير من الوفيات‮. ‬وعبر عن أسفه من جانب آخر لتغيير الوضعية الوبائية للمرض وتقدم إلى العلاج فئات في‮ ‬مقتبل العمر تعرضت إلى الإصابة بسرطان الرئة،‮ ‬نتيجة إدمانها على التدخين بعدما كانت المصالح تستقبل فئات متقدمة في‮ ‬السن مدمنة على التدخين منذ‮ ‬20‮ ‬سنة‮. ‬كما سجل المختص تعاطى الشباب التدخين،‮ ‬من بينهم تلاميذ المدارس بعضهم لم‮ ‬يتجاوز سنهم،‮ ‬كما أضاف،‮ ‬12‭ ‬عاما،‮ ‬مما‮ ‬يعرضهم إلى الإصابة والموت المبكر‮.‬ وكشف من جانب آخر عن تقدم إلى العلاج فئات تحمل أعراض المرض كالسعال وضيق التنفس،‮ ‬ولكن هذه الحالات تجهل أو تتجاهل خطورة المرض إلى‮ ‬غاية ظهور تعقيدات لا‮ ‬يمكن علاجها‮. ‬وأوضح الدكتور جيلالي‮ ‬بورجيوة،‮ ‬من مصلحة الجراحة العامة للمؤسسة الإستشفائية الجامعية‮ ‬حساني‮ ‬اسعد‮ ‬لبني‮ ‬مسوس،‮ ‬أن معظم الحالات التي‮ ‬تخضع إلى الجراحة‮ ‬غالبا ما تكون في‮ ‬المرحلة الرابعة والأخيرة من المرض‮. ‬وعبر ذات المختص عن أسفه لتقدم الحالات إلى العلاج بعدما‮ ‬يبلغ‮ ‬المرض مراحله الآخيرة،‮ ‬مرجعا ذلك إلى صعوبة وقلة الوسائل للحصول على الكشف المبكر من تشريح باطني‮ ‬ومصورة طبية‮ (‬سكانير‮) ‬وكذا التحاليل الطبية الأساسية‮. ‬وثمنت رئيسة الجمعية الوطنية لمساعدة المصابين بالسرطان‮ ‬نور الضحى‮ ‬،‮ ‬سامية قاسمي،‮ ‬تنظيم مثل هذه اللقاءات العلمية من حين لآخر لمختلف التخصصات لتجنيد مختلف الفاعلين في‮ ‬الميدان وتحسين التكفل بالمرضى‮. ‬وأكدت ذات المتحدثة،‮ ‬بأن مرضى المناطق النائية‮ ‬يلجأ‮ ‬غالبتهم إلى مساعدة الجمعيات للاستفادة من التحاليل والمصورة الطبية،‮ ‬لاسيما المكلفة منها،‮ ‬مما‮ ‬يجعلهم‮ ‬يتقدمون الى العلاج في‮ ‬المراحل الأولى للمرض قبل فوات الآوان‮.‬ كما‮ ‬يشتكى مرضى هذه المناطق النائية على الخصوص،‮ ‬حسبها،‮ ‬من قلة الأطباء المختصين في‮ ‬الأمراض الصدرية،‮ ‬إضافة إلى بعد المسافات للتنقل إلى المدن الكبرى،‮ ‬داعية في‮ ‬نفس الوقت السلطات العمومية إلى إرسال طبيبا مختصا على الأقل كل شهر إلى المؤسسات الإستشفائية التي‮ ‬تفتقر إلى هذا الإختصاص للتشخيص والتكفل بالمرض مبكرا‮.‬التأكيد على ضرورة إنشاء وحدات لدعم الطب التلطيفي‮ ‬ ومن جهته،‮ ‬أكد رئيس الجمعية الجزائرية للتكوين والبحث في‮ ‬مجال السرطان،‮ ‬عدة بونجار،‮ ‬بالجزائر العاصمة،‮ ‬على ضرورة إنشاء وحدات لدعم الطب التلطيفي‮ ‬بمراكز مكافحة السرطان عبر القطر‮. ‬وأوضح ذات المختص،‮ ‬على هامش الملتقى الدولي‮ ‬ال11‮ ‬لطب الأورام،‮ ‬أن وحدات دعم الطب التلطيفي‮ ‬الموجه للمصابين بالسرطان تلعب دور في‮ ‬مرافقة هؤلاء في‮ ‬التكفل بالأعراض الجانبية كنقص التغذية والتخفيف من حدة اللآلام،‮ ‬إلى جانب الدعم النفسي‮ ‬والاجتماعي‮ ‬للذين هم في‮ ‬المراحل الأخيرة للمرض‮. ‬واضاف المتحدث،‮ ‬ان مركز مكافحة السرطان الذي‮ ‬يشغل به رئيس مصلحة،‮ ‬سيكون أول من‮ ‬يبادر بإنشاء وحدة دعم الطب التلطيفي‮ ‬خلال الثلاثي‮ ‬الأول من سنة‮ ‬2020،‮ ‬معربا عن أمله أن تتوسع العملية إلى بقية المراكز‮. ‬كما كشف بونجار،‮ ‬من جهة أخرى،‮ ‬عن توقيع عقد شراكة بين الجمعية الجزائرية للتكوين والبحث في‮ ‬مجال السرطان ونظيرتها الفرنسية قصد تكوين السلك الطبي‮ ‬وشبه الطبي‮ ‬الذي‮ ‬سيتكفل بهذه الوحدة‮. ‬كما تم،‮ ‬على هامش هذا اللقاء العلمي،‮ ‬التوقيع على عقد شراكة أخرى بين الجمعيات العلمية لمكافحة السرطان لكل من الجزائر وتونس والمغرب بغية تعزيز تكوين فرق مختصة في‮ ‬طب الأورام لتطوير التجارب العيادية في‮ ‬هذا المجال‮. ‬وبخصوص تطبيق استعمال الأدوية المبتكرة الموجهة للمصابين بالسرطان،‮ ‬عبر بونجار عن أمله لموافقة الوزارة على تنصيب اللجان التي‮ ‬تسند إليها هذه المهمة في‮ ‬أقرب وقت حتى‮ ‬يستفيد المرضى من هذا الصنف من الأدوية التي‮ ‬تساهم في‮ ‬تحسين نوعية حياتهم‮.انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( الجزائر اليوم/ مختصون‮ ‬يشددون على محاربة الآفة ويؤكدون‮:‬ ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : جزايرس

السابق الجزائر اليوم/ تسبب الحادث في‮ ‬وفاة شخصين‮ ‬
التالى ضبط مليون عبوة مستحضرات تجميل مجهولة المصدر بميناء الإسكندرية